اصلاحية ثقافية اجتماعية


    المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي..مقدمة ماستر

    شاطر

    ربيع سعداوي

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 20/04/2013

    المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي..مقدمة ماستر

    مُساهمة من طرف ربيع سعداوي في السبت أغسطس 11, 2018 2:29 pm

    مقدمــــــــــــة
    الحمد لله القائل في حديث قدسي:عبدي تريد وأنا أريد ولن يكون الا ما أريد،حمد الراضي والشاكر لاختياره،المؤمن بقضائه وأقداره، ،فقد كانت رغبتي ان أطرق موضوعا عروضيا،ولكن المجلس العلمي، بدءا برئيسة المشىروع الدكتورة امال لواتي والاستاذة ليلى لعيور رئيسة الشعبة،ثم استاذتي شافية هلال في مقاييس : بنية الخطاب الشعري القديم ،فبنية الخطاب النثري ،ثم نقد النثر في التراث العربيجميعهن كن ضد رغبتي. الامر الذي جعلني اختار من قائمة العناوين المقترحة وقتها : المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي ,وقد قالت لي الاستاذة شافية هلال(الاستاذة الفاضلة تعرف توجهي وتطلعاتي اكثر من غيرها)بعد اختياري الموفق إن شاء الله ،و توليها الاشراف على البحث مباشرة:نريد منك ان تتوسع في الأدب القديم لا أن تحصر نفسك في العروضيات فقط... فلهن الشكر شاركنني، بل كن السبب في هذا الاختيار ، وأصلي وأسلم على النبي الهاشمي المختار،وبعد:
    الان وقد جمعت المادة بما أعتقد أن فيه الكفاية،ويصلح منطلقا وبداية،أبدأ من العنوان: المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي، على ان اعود الى سبب اختيار المنصفات واهميتها، ثم الى المادة المجموعة ،او لنقل :اهم الدراسات السابقة ،فالخطة والمنهج ،فأقول:

    من منطلق العنوان
    القراءة المتانية لهذا العنوان: المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي او الالتزام به،وبحقوله الدلالية، يجعلانني في وضع يستوجب الحصر والقصر للحديث او الدراسة على المنصفات وليس على غيرها من المسميات ثم في الشعر وليس غيره من فنون الكلام او الاجناس الادبية الأخرى،ثم الفرسان وليس غيرهم من الناس،وتحديدا فرسان العصر الجاهلي دون غيره من العصور ، فما هي المنصفات ؟وماذا عن مصادرها؟ترى هل هي مختارات شعرية ؟ما موقعها من الاغراض الشعرية؟وما هي خصائصها ومميزاتها؟هل يجوز اضافة منصفات جديدة باستقراء للشعر العربي ؟وما حد الشعر وادواته ؟ثم من هم الشعراء الفرسان في الجاهلية؟ وماذا نعني بالعصر في النقد الادبي ؟وما المقصود بالجاهلية؟ امن الجهل بمعنى نقيض العلم ام بدلالة السفه وغيره مما هو نقيض الحلم؟
    كما ان العنوان يشي بان المنصفات كما توجد في شعر هؤلاءالفرسان ، توجد في شعـــــــــــــــر غيرهم
    ،و نجدها في شعر العصور اللاحقة لعصرهم.وربما في فنون القول الاخرى :النثر بانواعه،كـــــــــما سأمثل
    له في حينه،ان شاء الله.

    وعن سبب الاختيار
    واذا كان الفضل في اختيار المنصفات موضوعا للبحث يعزى الى الغير،كما سبقت الاشارة اليه، فان للجانب الذاتي ايضا دورا كبيرا،وتوضيحه انني خلال السنة الاولى وانا استجمع المادة التي تعينني على التحصيل ،حملت Sadالمنصِفات) في الشعر العربي، للأستاذ عبد المعين الملوحي،ولم اكن سمعت بمثل هذه التسمية من قبل ،الامر الذي ترسخ بسببه في نفسي رغبة في بحث الموضوع،ودراسته،وكانت المناسبة مواتية لاختياره،والفرصة سانحة لطرقه .

    واما اهمية المنصفات
    فقد ارجعها غيري الى كونها تعد ظاهرة شعرية يجدر الوقوف عندها ،وبيان ما فيها من سمات وخصائص. نحن نقرا على الشبكةونحن مع ملخص مؤلف الدكتور أحمد فرحات –الفقرات: وأهمية موضوع "المنصفات" تأتى فى أمرين. الأول: أن لهذا الموضوع قيمة تاريخية وأدبية عظيمة؛ لأن قصائده ترجع إلى عصر من أزهى عصور الأدب العربى، ويكشف تحليل هذه القصائد عن قيمة أدبية زاخرة بعناصر الإبداع الفنى، وتفرد ملامحه وخصوصيته.
    الثانى: هو حاجة مكتبة الدراسات الأدبية إلى دراسات جادة حول هذا الموضوع، فعلى الرغم من أهميته الا أن الكتب المستقلة التى تتناول دراسة هذه الظاهرة نادرة، ومعظم ما يوجد لا يتعدى الإشارات والتعليقات ومقالات قصيرة غير شاملة لدراسة جوانب الموضوع المختلفة.
    واذا كان المستشرق الإسباني "هنري بيريس"يذهب إلى أن الأدب المشرقي يخلو تماما من الأفكار الإنسانية الراقية كالتي يتميز بها أدب الغرب، وهذه الفكرة نفسها نجدها عند "تيرنس"، وهو كاتب لاتيني من القرن الثاني قبل الميلاد.وفي هذه الإشارة إجحاف لأدب المشرق العربي؛ فالشعر الجاهلي زاخر بنماذج من الأدب الإنساني الفريد... كما ان شعر المنصفات في الجاهلية يرد على إدعاءات المستشرقين وأكاذيبهم، وهو يمثل ضربا من ضروب
    الشعر الإنساني الراقي، الزاخر بالكثير من المثل العليا، لم يقصد قائلوها من ورائها تفاخـــرا أو
    محاولة لإثبات شجاعتهم، وإنما هو تقدير لمفهوم الشجاعة، وإعجاب بهذه الصفة النبيلة .

    المادة المجموعة اوالدراسات السابقة
    المادة المجموعة تؤكد ان المنصفات مطروقة،بعددمن رسائل الماجستير،وقد وصل الى علمي منها العناوين التالية:
    *المنصفات في الشعر الجاهلي دراسة ونقداً – ماجستير للباحث ثابت محمد صغير مقبل .
    *القصائد المنصفة ماجستير للباحث اسامة علي احمد ابو علامة.
    *المنصفات في الشعر الجاهلي دراسة تحليلية فنية ماجستير للطالبة طلة محمد بدر سراقبي .
    *القصائد المنصفات في الشعر العربي من العصر الجاهلي الى الاموي ماجستير للباحث عبد السلام عبد المجيد المحتسب.
    وقد حظيت المنصفات بدراستين، بغض النظر عن الاشارات هنا وهناك في متن الكثير من الدراسات التي كان موضوعها الشعر الجاهلي: الدراسة الاولى وتعد المرجع الاساس لما بين ايدينا من الرسائل الجامعية،وعنوانهاSadالمنصِفات) في الشعر العربي، للأستاذ عبد المعين الملوحي ،وقد تمكنت من تحميلها ،اما الثانية فموسومة بــ المنصفات فى الشعر العربى من الجاهلية حتى العصر الأموى"، للدكتور أحمد فرحات، استاذ النقد الأدبى بكلية الفارابى بجدة ،،تشير اليها مواقع الشبكة ،اعرف ملخصها ولم أقرأ محتواها بعد، وهو نفس عنوان رسالة الباحث عبد السلام عبد المجيد المحتسب.ونجد الاشارات الى المنصفات ايضا في دراسات في الشعر الجاهلي للدكتور نوري حمودي القيسي،من خلال عنوانين: المنصفات في الشعر الجاهلي ثم منصفات جديدة.

    الخطة والمنهج
    ومن هذا المنطلق :اي الالتزام بمفردات العنوان ،وكون المنصفات مطروقة،فان البحث يقتضي مني التعامل معها بمنهجية وبخطة ،نتلافى ونتحاشى بهما وقع الحافر على الحافر، اوالقول المكرور،طمعا في الاتيان بالجديد وان قل ،إذ: التأليف على سبعة أقسام ، لا يؤلّف عالم عاقل إلاّ فيها ، وهي: إمّا شيء لم يسبق إِليه فيخترعه ، أو شيء ناقص يتمّمه ، أو شيء مغلق يشرحه ، أو شيء طويل يختصره دون أنْ يخلّ بشيء من معانيه ، أو شيء متفرّق يجمعه ، أو شيء مختلط يرتّبه ، أو شيء أخطأ فيه مصنّفه فيصلحه .
    ومن اجل ذلك،تأتي الخطة،فاتحتها مقدمة ،ذكرت فيها دواعي الاختيار ،وأهمية الموضوع والدراسات السابقة التي رفدت البحث والدراسة،بطريقة او بأخرى،ويليها تمهيد أعقده للمصطلحات والمفاهيم، ثم يأتي فصلان:الاول نظري وأخصصه للمنصفات من خلال هذين المبحثين:
    المبحث الاول:الانصاف في الشعر العربي و الاشارات الاولى للمنصفات في النقد:
    المبحث الثاني: مصادر المنصفات ومعاييرها
    أما الفصل الثاني فهو ذو طبيعة تطبيقية وعنوانه:الظواهر الفنية في المنصفات.
    وتأتي الخاتمة مسكا يتضوع بعطر اهم النتائج المتوصل اليها، يليها ملاحق وفهارس،تزيد البحث قيمة واهمية كما اتصور.
    كل هذا باتباع ما يقتضيه الموضوع بطبيعته ،والخطة بمتطلباتها، من مناهج،كالوصف، والاستقراء والتحليل،ومن تقنيات كالجمع والتبويب.
    واذا كان لي الحق في كلمة اخيرة،فانا لا يسعني الا ان اتقدم بكامل الشكر والعرفان للاستاذة شافية هلال ،على تقبلها الاشراف على البحث وتوجيهي وارشادي،كما اعترف بضعفي وقلة الحيلة،فاقول : هذا جهد المقل،فان أصبت فبضل الله وقدرته ،وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى ،وإن اخطأت فمن نفسي.ولا حول ولا قوة الا بالله،عليه توكلت واليه انيب.
    الباحث:ربيع سعداوي
    شلغوم العيد في 11/08/2018
    الساعة 9 سا 21د

    ربيع سعداوي

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 20/04/2013

    رد: المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي..مقدمة ماستر

    مُساهمة من طرف ربيع سعداوي في السبت أغسطس 11, 2018 2:43 pm


    ربيع سعداوي

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 20/04/2013

    رد: المنصفات في شعر فرسان العصر الجاهلي..مقدمة ماستر

    مُساهمة من طرف ربيع سعداوي في السبت أغسطس 11, 2018 2:51 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 11:34 pm